مصاب بفيروس كورونا يهرب من مستشفى في تركيا.. والشرطة تتدخل.. فيديو

أثارت الإجراءات الجديدة التي اتخذها النظام التركي لمواجهة فيروس كورونا هلع السكان بعد غلق 31 مدينة بينها اسطنبول والعاصمة أنقرة، فيما أودى الفيروس بحياة أكثر من ألف شخص.
انتشرت مقاطع على وسائل التواصل الاجتماعي لاندلاع شجارات وتزاحم غير مسبوق أمام المخابز ومحال السلع التموينية قبل قرار الحظر المفاجئ الذي اتخذه الرئيس رجب طيب أردوغان.
بينما اثار مقطع آخر انتباه رواد مواقع التواصل، لهروب تركي من مستشفى في اضنة بعد ظهور نتائج اختباره وتأكيد إصابته بفيروس كورونا.
ويظهر في المقطع الشاب وهو يجري لمسافة كيلو ميتر تقريبا، بينما تحاول الشرطة مطاردته إلى أن ألحقت به وكبلته ثم أسقطته أرضا.
فيما أشار نشطاء إلى أن المصاب حاول الانتحار بزجاج مكسور حيث كان يضعه على عنقه قبل تدخل الشرطة، بينما انتقد آخرون عملية القبض عليه كأنه مجرم.
وفي وقت سابق قررت تركيا وقف جميع الرحلات الجوية الدولية وتقييد السفر في الداخل، إضافة إلى عدة إجراءات اخرى مثل إغلاق المدارس والمقاهي والحانات والمساجد وغيره، لكنها لم توقف العمل خوفا من سقوط الاقتصاد الذي يعاني بالفعل.

Adana'da koronavirüs testi pozitif çıkan kişi hastaneden kaçtı. Polisleri peşinden 1 kilometre boyunca koşturan kişi, kırık cam parçasını boynuna dayayıp intihar etmeye çalışalı birkaç saat oldu. pic.twitter.com/RVe51p8jG9

— Kaç Saat Oldu?🌍 (@kacsaatolduson) April 11, 2020

المصدر : صدي البلد