التخطي إلى المحتوى

احتجت إيران لدى الجمهورية الفرنسية اليوم الأحد، بسبب التصريحات التى أدلى بها سفير فرنسا لدى واشنطن والتى تخص طهران فى تخصيب اليورانيوم عقب عام 2025.

وقد كانت طهران قد وافقت بمقتضي اتفاق تم التوصل إليه مع الدول الكبيرة فى عام 2015 على التقليل من برنامجها النووى، بمقابل رفع
الجزاءات التى أصابت اقتصادها بالهبوط، ومن المخطط له إتمام بعض تلك القيود عقب عشر سنوات والبعض الآخر فى أعقاب 15 عام.

ويذكر أن ترامب انسحب من الاتفاق العام السابق قائلا إن واحد من عيوب ذلك الاتفاق هو بداية ختام القيود المفروضة على البرنامج النووى الإيراني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *