الرئيسية / اخبار مصر / شذوذ وجريمة …. الكشف عن سر مقتل طبيب القليوبية
شذوذ وجريمة .... الكشف عن سر مقتل طبيب القليوبية

شذوذ وجريمة …. الكشف عن سر مقتل طبيب القليوبية

صرح اليوم أمن القليوبية عن كشف أسرار غامضة في مقتل الطبيب في عيادته، والتي قد تبين من التحريات التي أجريت حول مقتله، شخص عاطل كان يتردد على الطبيب في العيادة، بعد ما طلبه منه القتيل ممارسة الشذوذ.

 

وقد أرسل مواطن بقرب العيادة عن مقتل الطبيب داخل العيادة، وعلى الفور ذهب العميد/ أنور حشيش ومعه اللواء/ رضا طبلية (مدير أمن القليوبيةـ) والعميد / يحيي راضي (رئيس مباحث القليوبية، لموقع الحادثة.

عند معاينة الجثة وجد بعض الجروح في منتصف الرأس، كما وجد ملفوف على رقبة الطبيب سلك كهربائي، وبعض الجروح على العينين، كما وجدت المباحث كسور في الأبواب وشبابيك الشقة، كما وجده بعثرة في ارجاء العيادة وقطع سلك الشرفة، وعثرت المباحث على جاكوش من الحديد عليه دماء وموضع على السرير بغرفة نوم الطبيب.

 

تم نقل جثة الطبيب إلى مستشفي بنها الجامعي حتى تنظر فيها النيابة العامة، وعند سؤال ابن الطبيب قال: “أنه اتصال بوالده بالهاتف ةولم يرد عليه فذهب إلى المسكن حتى يطمئن عليه فوجده مقتول”.

 

وعند البحث من قبل فريق البحث بقيادة اللواء/ هشام سليم (مدير إدارة البحث الجنائي، بالتعاون مع العقيد/ حسني نصار (مفتش مباحث القليوبية ) قد تم اكتشاف القاتل وهو شخص عاطل.

وعند الضغط عليه قد اعترف قائلاً: “اتفق معي الطبيب أن يقوم بعلاجي مقابل ممارسة الشذوذ معه، ولكن لم يفي بوعده وطردني من العيادة وهذا ما دعني انتقم منه وقررت أن أقتله بالضرب على رأسه بالجاكوش حتى مات وسرقت منه  6200جنيه “.