جليسة أطفال تواجه اتهامًا بقتل طفلة وتعريض آخرين للخطر.. تفاصيل

تواجه جليسة أطفال أمريكية اتهامًا بقتل طفلة عمرها عامان في الوقت الذي كانت فيه مسئولة عن رعايتها، كما تحقق الشرطة في واقعة مصرع طفل آخر عمره عام واحد في محل إقامتها.
وجهت تهمة القتل من الدرجة الثانية لجليسة الأطفال "جيسيكا شيري" في وقت سابق من الأسبوع الجاري على خلفية مصرع الضحية "كايلي توماس"، التي عُثِر عليها فاقدة للوعي دون استجابة بمنزل جليسة الأطفال في الـ18 من أغسطس العام الماضي؛ ونُقلت الطفلة إلى مستشفى بولاية "فرجينيا" الأمريكية، حيث توفيت في وقت لاحق.
اقرأ أيضًا: درع بشرية.. شاهد ماذا فعلت أم حامل لحماية نجلها من حادث إطلاق نار بمطعم برازيلي
وأفادت هيئة الادعاء بأن "شيري" كانت تدير حضانة نهارية بدون ترخيص، وسجلت كاميرا مراقبة جرائمها ضد أطفال آخرين قبل أسبوع من وفاة "كايلي"، حسبما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية نقلًا عن تقرير لمحطة تليفزيونية مرخصة بولاية "فرجينيا".
يذكر أن الشرطة اكتشفت كاميرا المراقبة في محل إقامة جليسة الأطفال بعد وفاة "كايلي توماس"، وأثبتت تسجيلات الكاميرا تورطها في وقائع إساءة معاملة العديد من الأطفال، وتحقق الشرطة أيضًا في وفاة طفل عمره عام واحد عُثِر عليه بدوره دون استجابة بمنزل جليسة الأطفال في شهر يناير من العام الماضي.
اقرأ أيضًا: كاميرا مراقبة وثقت الحادث.. قائد سيارة يطيح بسيدة خمسينية أرضًا ويهرب.. شاهد
تجدر الإشارة إلى أن سبب وملابسات وفاة الضحية "كايلي توماس" كانت غير واضحة في البداية، لكن الطبيب الشرعي سجل وفاتها خلال الأسبوع الجاري على أنها "جريمة قتل".
وجاء في تقرير "ميرور" أنه أُلقي القبض على "شيري" في شهر سبتمبر الماضي، ووُجهت إليها عدة تهم من بينها إساءة معاملة وإهمال الضحية وتعريض حياة أطفال آخرين للخطر، لكن في ضوء ما توصل إليه الطبيب الشرعي مؤخرًا، أضيفت تهمة القتل من الدرجة الثانية لقائمة الاتهامات الموجهة لهذه السيدة، وهي حاليًا قيد الاحتجاز.

المصدر : صدي البلد