بؤرة ملوثة.. أهالي عرب الأطاولة فى سوهاج يطالبون بردم ترعة غير مستغلة

مأساة حقيقية يعيشها أهالي قرية عرب الاطاولة التابعه لمركز ومدينة إخميم محافظة سوهاج، بسبب وجود ترعة مكشوفة تعانى من حالة الإهمال والتجاهل من قبل المسئولين، مما ادى الى تراكم القمامة وأصبحت ملجأ للحيوانات الضالة والثعابين والفئران والحيوانات النافقة التي تمثل مصدر تهديد خطير لأبناء القرية .
ويقول الأهالي فى رسالة بعثوا بها لخدمة شكاوى صدى البلد: إن الترعة تحولت إلي بؤرة لتجميع القمامة وإلقاء الحيوانات النافقة وأصبح هناك خليط من مياه الصرف الصحي ، بشكل دائم في الترعة ما يهدد صحة أهالي القرية بالأمراض والأوبئة حيث أنها تتوسط الكتلة السكنية بالقرية
وأضافوا : الترعة ماشية في البلد من أولها لآخرها، مفيهاش ميه وريحتها في كل مكان، بتأثر علينا وعلى زراعتنا، المرض بيحاصرنا من كل مكان بسبب الترعة المكشوفة والتلوث الموجود على مرأى ومسمع من المسئولين دون اتخاذ اى خطوه لحماية ارواح الابرياء من الأهالى . و قالوا : الترعة تقع فى وسط بيوت وعمارات سكنية، يقطنها مواطنون محرومون من العيش فى ظروف بيئية صحية، وأضاف أنه حتى فى حالة قيام أجهزة الرى بتطهير مجرى الترعة، فإن ذلك لا ينهى المشكلة، بل يؤدى إلى تفاقم مأساة الأهالى، نظرًا لقيام معدات التطهير بإلقاء المخلفات على جانبى الترعة، مما يتسبب فى زحف أعداد كبيرة من الزواحف والقوارض إلى شوارع القرية".
وناشد أهالي قرية عرب الاطاولة المسئولين بسرعة التدخل وادراج الترعة في خطة التغطية بالمحافظة، وتطهير الترع بصفة دائمة من المخلفات والحيوانات النافقة ، للحفاظ علي صحة المواطنين.
أقراء ايضاكارثة بيئية.. ترعة شرارة بالقناطر الخيرية مستنقع للأوبئة وتهدد ببوار الأراضي.. شاهد
ويقدّم موقع "صدى البلد" الإخباري، خدمة بين الناس حرصا منا على التواصل مع القارئ وإيمانًا منا بأن الرسالة الصحفية الأهم التي يحملها الموقع هي خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين والمتابعة المستمرة للوصول إلى حل، ويأتي ذلك من خلال الخط الساخن 5731 و01025555056 أو من خلال رقم الواتس آب 01006735360.
ويعمل قسم "بين الناس" دائما على خدمة المواطن أولا من خلال التواصل مع المسئولين والوزارات المعنية ورؤساء الأحياء في حل مشاكل المواطنين في جميع محافظات الجمهورية، ويناشد المسئولين التواصل مع الحالات المنوه عنها لحل مشكلاتهم، تنفيذا لتوجهات الدولة والقيادة السياسية بضرورة تواصل المسئولين مع المواطنين في شتى محافظات الجمهورية والتفاعل مع متطلباتهم والرد على شكاواهم.