ولاد عمي كلو حقي.. المتهم بـ حريق سوق التوفيقية يكشف تفاصيل ارتكابه للواقعة

أدلى البائع المتهم بحرق المحلات والأكشاك بسوق التوفيقية بوسط القاهرة باعترافات تفصيلية حول سبب الواقعة، حيث اعترف في أقواله أمام المقدم محمد رضا رئيس مباحث قسم الازبكية بارتكاب الواقعة.

وقال المتهم أثناء استجوابه إنه نظرًا لوجود خلافات مالية بينه وبين أبناء عمومته ناتجة عن بيع أحد المحلات "تحت الإنشاء" الكائنة بدائرة القسم، قام بالتحصل على كمية من "البنزين" من صاحب مركبة "توك توك" عقب إيهامه بأنه سائق "توك توك" وتعطلت مركبته، وتوجه لمحل البلاغ وسكب البنزين وأضرم النار فى بعض الفاترينات الخاصة بأبناء عمومته الكائنة بمحل البلاغ ، إلا أن الحريق إمتد ، ولاذ بالفرار 'تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة قد نجحت فى كشف ملابسات واقعة حريق سوق التوفيقية وتحديد وضبط مرتكب واقعة إضرام النار بعدد من المحال التجارية بمنطقة التوفيقية بوسط القاهرة وتمت عملية الضبط تحت اشراف اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة وتولت النيابة التحقيق

.

تلقي العميد علاء بشندي مدير عمليات مباحث القاهرة اخطارا بنشوب حريق بمنطقة شارع التوفيقية بدائرة قسم شرطة الأزبكية أسفر عن إحتراق ١٤ كشكا ، وإمتداد النيران لأحد المراكز التجارية بذات المنطقة وتمكن قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده.

فقد أسفرت تحريات أجهزة البحث الجنائى باشراف اللواء محمد عبدالله نائب مدير مباحث القاهرة من خلال فحص المنطقة محل البلاغ عن وجود شبهة جنائية بالحريق ، وأن وراء إرتكاب الواقعة بائع إكسسوارات سيارات بذات المنطقة– له معلومات جنائية أمكن إستهدافه وضبطه .

فيما كشفت معاينه رجال الأمن لمكان الحريق عن أن الشرارة الاولي اشتعلت فى كشك اكسسوارات سيارات امام مول تجارى شهير بالسوق ثم امتددت لتلتهم ١٣ كشكا اخر ، ثم طالت السنه النيران المول التجارى.

كما تبين من المعاينه ان المول التجاري مكون من ارضى و٥ طوابق وبه عدد كبير من المحلات ومخازن قطع غيار السيارات والاكسسوارات ، احترق منهم ٤ محلات وواجه المول ايضا ، وتشير التحريات وجمع المعلومات المبدئية الي ان الشرارة الاولي كانت نتيجة حدوث ماس كهربائى بكشك امام مول تجاري لقطع الغيار بالسوق ، ثم امتددت النيران لباقي الاكشاك ومحلات المول .

وقال احد شهود العيان من الباعه بسوق التوفيقية المحترق " كنا نائمين داخل المحلات بالمول التجاري بالسوق ، وفوجئنا برائحة دخان كثيف ملئت المكان لنستيقظ علي كارثة باحتراق عدد كبير من المحلات والاكشاك وبداخلهم كميات ضخمة من البضائع الخاصة بالسيارات دون معرفة السبب".

وأضاف الشاهد " باننى حاولت انا وعدد من زملائى من العمال اخماد السنه النيران ، الا أننا فشلنا فاتصلنا بالشرطة التي حضرت على الفور وتعاملت القوات مع البلاغ " .

وقد انقذت العناية الالهية منطقة سوق التوفيقية من كارثة وبفضل التحرك السريع لقوات الحماية المدنية تحت اشراف اللواء أسامة فاروق مساعد وزير الداخلية للحماية المدنية ، نجحت القوات فى وقت قياسي في السيطرة علي حريق هائل شب فى كشك وامتد لعدد من الاكشاك والمحلات المجاورة .

على الفور تم توجيه ١٠ سيارات اطفاء الي مكان البلاغ ، وتم محاصرة كرات اللهب التي امتدت بصورة كبيرة نتيجة وجود كميات كبيرة من البلاستيك وقطع غيار السيارات ومواد سريعه الاشتعال داخل الاكشاك والمحال التجارية .

وقد نجحت فرق الحماية المدنية فى السيطرة والانتهاء من عمليات التبريد دون الامتداد للعقار المجاورة دون خسائر في الارواح او اصابات .

وتبين من المعاينة الأولية ان الحريق شب داخل كشك اكسسوار سيارات نتيجة ماسي كهربائي ثم امتد الي ١٣ كشكا مجاورا و٤ محلات ايضا جميعها خاصة ببيع قطع غيار واكسسوارات السيارات .

تم تحرير محضر ، وكلفت النيابة العامة رجال المعمل الجنائي بسرعه الانتقال لتحديد سبب الحريق وحصر الخسائر والتلفيات ، واستعجال تحريات المباحث التي كشف عن مرتكب الواقعة فى بضع ساعات .

المصدر : صدي البلد