استشاري ميكروبيولوجيا: لا إصابات خطيرة بكورونا بين الأطفال

قالت الدكتورة مى عبد الفتاح استشاري الميكروبيولوجيا ومقرر مكافحة العدوي بمستشفى أبو الريش، إن الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الأطفال بالموجة الأولى كانت قليلة جدًا، ولكن في الموجة الثانية لا نجد فرقا كبيرا بين الكبار والصغار.
وأضافت خلال مداخلة هاتفية على قناة دي إم سي، أنه لا يوجد حالات خطيرة في الأطفال التى تصاب بفيروس كورونا، وعلى الجميع الاطمئنان.
وأشارت إلى أن الأمر غير مقلق في إصابة الأطفال بفيروس كورونا، ولذلك نطالب الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية من الأطفال والكبار ولفتت إلى أن الأسر عليها أن تطالب الأطفال بغسيل اليد باستمرار.
ويبدأ خبراء منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، جولتهم الميدانية الأولى في مدينة ووهان الصينية – البؤرة الأولى لانتشار فيروس كورونا – وذلك في إطار التحقيق بشأن مصدر الفيروس، حيث ستشمل الجولة سوقا للأغذية يعتقد أنه كان مصدر الوباء.
ويبدأ العمل الميداني بعد الظهر بعدما تأخر وسط المخاوف حيال إمكانية الوصول إلى المواقع ومدى قوة الأدلة بعد عام على ظهور الفيروس، وفقًا لوكالة "فرانس برس".
وسيزور الفريق مستشفيات وسيلتقي علماء وبعض العاملي في خدمة الطوارئ، إضافة إلى بعض المسنين الذين أصيبوا بالفيروس الذي لم يكن معروفًا حينها ليفتك لاحقًا بأكثر من مليوني شخص حول العالم ويشكّل ضربة للاقتصاد العالمي.
وأفادت منظمة الصحة العالمية في تغريدة في وقت متأخر أمس، بأن "الزيارات الأولى ستشمل معهد ووهان لعلم الفيروسات وسوق هوانان ومختبر ووهان"، وهي ثلاثة مواقع يعتقد أنها مرتبطة بالفيروس.
وبلغ إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة حول العالم أكثر من 101.3 مليون حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 2.17 مليون حالة وفاة.

المصدر : البوابة نيوز