لاعبو مونديال اليد: مصر سيطرت على كورونا ووزارة الصحة حافظت على أرواحنا

قال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، ان الوزارة تعمل على قدم وساق للسيطرة على جائحة كورونا، وخروج البطولة بشكل مشرف يليق بمصر.
واضاف مجاهد، لـ صدى البلد، انه تم تقديم الخدمة الطبية لـ 75 فردًا من الوفود المشاركة في البطولة، خلال باريات أمس الأربعاء، وتقديم العلاج اللازم لهم، مؤكدًا أن الجميع بحالة صحية جيدة.
من جانبه قال حبيب لعبان، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة اليد، أن كل البطولات التي نظمتها مصر طمأنت الجميع للمجئ الي مصر والمشاركة ببطولة كأس العالم لكرة اليد.
واضاف، أن مصر استطاعت السيطرة على الفيروس وتجاوزت تحديات جائحة كورونا.
وقال انتونيو اريا، لاعب منتخب البرتغال، انه منذ وصوله إلى مصر أصبح كل شيء خاضعا للسيطره، والأمان، ووجه اللاعب الشكر لوزارة الصحة بصفه خاصه ولمصر بشكل عام لاحتوائها بطولة العالم لليد بذلك الشكل الآمن والمطئن.
وقال ديوجو برنكينيو، لاعب منتخب البرتغال، أن الجميع منذ بداية المجئء الي مصر وملتزم بارتداء الكمامه طوال الوقت، وأنه تم أخذ عينات pcr ونقوم باعادة أخذ العينة كل 24 ساعه.
وقال ياسين ادريسي، لاعب منتخب المغرب، إن معظم اللاعبين كانوا خائفين من القدوم الي البطولة بسبب الجائحه، وان بعض اللاعبين رفضوا القدوم الي المونديال، وذلك خطأ كبير لأن المصريين قاموا بعمل جيد جدا على النطاق الصحي، وبذلت وزارة الصحة مجهودات كبيرة للوصول بهذه المرحلة، وتوجه بالشكر لمحافظتهم علي سلامتها.
يأتي ذلك في إطار العمل بخطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم لكرة اليد، والتي تستضيفها مصر في الفترة من ١٣ حتى ٣١ من شهر يناير الجاري، حرصًا على الاهتمام بالصحة العامة لضيوف مصر الكرام، وتشديد الإجراءات الوقائية والاحترازية والطبية تزامنًا مع جهود الدولة في التصدي لفيروس كورونا المستجد، بالتنسيق بين وزارة الصحة والسكان، ووزارة الشباب والرياضة، والاتحاد الدولي لكرة اليد.
و هناك تواصل دائم ومستمر بين الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، وحسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، لمتابعة العمل وتقديم الخدمات الطبية لضيوف مصر الكرام وفقًا لخطة التأمين الطبي، لافتًا إلى أنه يتم رفع تقارير يومية لهم من قبل اللجنة الطبية المشرفة على خطة التأمين الطبي للوقوف على أي تحديات والعمل على حلها فورًا.
وأوضح المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أنه تم إجراء الإسعافات الأولية لـ 5 من أعضاء المنتخبات على أرض الملعب، وحالتهم الصحية جيدة، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ 32 فردًا من المشاركين في البطولة وأعضاء اللجان المنظمة، وذلك من خلال 8 عيادات متنقلة متمركزة بمحيط الاستادات الرياضية، كما تم تقديم الخدمة الطبية لـ 38 من المشاركين في البطولة والعاملين بفنادق الإقامة، وذلك من خلال 5 عيادات متواجدة داخل الفنادق، حيث تم صرف الأدوية اللازمة لهم جميعًا تنوعت بين أدوية (ضغط، سكر) وأدوية طواريء، ومسكنات، وأدوية أخرى متنوعة.
وتابع المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أنه تم إجراء 681 تحليل "pcr" لفيروس كورونا المستجد خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية، حرصًا على صحتهم.
ولفت "مجاهد" إلى أن الدكتور علاء عيد، رئيس اللجنة الطبية بوزارة الصحة المشرفة على خطة التأمين الطبي لبطولة كأس العالم لكرة اليد، يتابع باستمرار أعمال الرقابة على الأغذية ومياه الشرب بفنادق إقامة الوفود المشاركة في البطولة عن طريق المرور الميداني الدوري لفرق الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالوزارة، على المطاعم بالفنادق لـ سحب عينات من الأغذية ومياه الشرب، كما يتم متابعة السلامة الصحية لمقدمي الأغذية وإجراء مسح حراري لهم على مدار اليوم، حرصًا على صحة وسلامة جميع الوفود المشاركة، مؤكدًا أن نتائج جميع العينات التي تم سحبها منذ بداية البطولها حتى اليوم مطابقة للاشتراطات الصحية الواجب توافرها.
وأشار المتحدث الرسمي للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، إلى أن فرق المثقفين الصحيين بوزارة الصحة والسكان تقوم بتقديم التوعية اللازمة بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد لجميع المشاركين في البطولة من خلال الأكشاك الطبية المتواجدة داخل الاستادات الرياضية وأمام صالات الألعاب.

المصدر : صدي البلد