رسالة مطمئنة من مستشار الرئيس للصحة عن ذروة “كورونا”

كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية إن العدد الذى يعلن عن طريق وزارة الصحة يعكس الجو العام أو الأعداد العامة للمصابين بفيروس كورونا ووصلنا إلى 1000 حالة سجلتها وزارة الصحة ثم وصلنا إلى 500 وهذا معناه ان ذروة الموجة الثانية وصلت وبدأنا في التناقص والأعداد خارج إطار ما يسجل بوزراة الصحة هناك فعلا تناقص في عدد الحالات.وأضاف خلال مداخلة هاتفية ما حدث الفترة الماضية الدولة اتخذت إجراءات صارمة نتيجة لزيادة عدد الحالات في تقليل عدد التجمعات والتعليم الإلكترونى وإجازة نصف العام قلل من الحركة العامة مما ساهم في تقليل الأعداد بشكل كبير جدا.وقال هناك أعداد كبيرة يتم علاجها خارج المؤسسات واعداد الوفيات هي الكاملة سواء توفيت في المستشفات أو في خارجها عدد الوفيات إنعكاس على الحالات التي أصيبت الفترة الماضية وأنه لا توجد قواعد ثابتة في الطب ولكن هناك إحصائيات وعندما نقول إن كبار السن الأكثر عرضة للمضاعفات هذا ليس معناه ان صغار السن لا يصابون ولدينا حالات وفاة في مختلف الأعمار.وأكد أن كل عام يتم تغيير لقاح الأنفلونزا الموسمية لان الفيروس يتمحور ونحن مر علينا عاما على وجود كورونا والتحورات متوقعة في العالم كله والفيروس الأصلى ما زال موجودا.

المصدر : البوابة نيوز