جامعة أسيوط تعلن الحداد 3 أيام على وفاة رئيسها الأسبق

أعلن الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط الحداد لمدة 3 أيام على وفاة الدكتور عبد الرازق حسن الأستاذ المتفرغ بقسم الجراحة العامة وواحدًا من مؤسسى كلية الطب وأحد أعلام الجامعة ورئيسها الأسبق خلال الفترة من أغسطس 1980 وحتى يوليو 1991 وهو ما يعد سابع رئيس لجامعة أسيوط منذ تاريخ إنشائها.
اقرأ أيضا :الأول في المحافظة.. صدى البلد داخل أول مركز لتلقي لقاح فيروس كورونا بأسيوط.. فيديو وصور
جامعة أسيوط تبث بشرى لخريجيها الجدد.. تعرف عليها
وأشار رئيس الجامعة إلى أن قراره بإعلان الحداد من المقرر أن يمتد من غدًا السبت وحتى الأثنين المقبل، ويتضمن وقف أنواع الأنشطة الطلابية والرياضية بما فيها أنشطة القرية الأولمبية ، وكذلك أى أنواع من الفاعليات ذات الطابع الإحتفالى داخل كافة قطاعات وكليات الجامعة .
ونعى الدكتور طارق الجمال على صفحته الشخصية العالم الجليل المرحوم الدكتور عبد الرازق حسن وذلك بكلمات كان نصها كالتالى : "كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون ".( صدق الله العظيم). رحل عن عالمنا العالم الجليل الأستاذ الدكتور عبد الرازق حسن رئيس الجامعة الأسبق تاركا لنا طيب عمله وحسن سيرته ونقاء سريرته. ولا تسعفني الكلمات فأمدحه ولم يستيقظ عقلي فأرثيه فقدره محفوظ في الدنيا بعلمه ومقامه محفوف في صدورنا بتواضعه . لقد عرفته تلميذا ثم زميلا ثم صديقا. كم أخطأت فقومني بحسن أسلوبه وزللت فانتشلني بحسن تعامله وكم أحسنت فكان لي مشجعا وأتقنت فكان لي محفزا. كان يعجبني فيه مطابقة قوله لفعله وعلانيته لسره . كان يحث علي التميز وهو من أهله ويحث علي البذل وهو في المقدمه . ولعله عمله مستمر لم ينقطع في الدنيا فقد ترك علما منهمرا نافعا لطلابه وصدقات جاريه جرت علي يديه شفاءا لمرضاه وولدا صالحا يرفع له الدعاء. نسأل الله العلي القدير ان يجعله من اهل الجنة وان يسكنه فسيح جناته وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة وان يمد لها في قبره مد البصر وان تكون آخرته خير من دنياه وان يلهم آهله وذويه الصبر والسلوان … لله ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بأجر.
الفقيد من مواليد 1931 حصل على بكالويوس الطب فى 1952 من جامعة القاهرة ثم عين فى كلية الطب جامعة أسيوط والذى تدرج في سلمها الأكاديمى حيث يعد واحدًا من ابرز علماؤها الأجلاء ومؤسس مدرسة الجراحة بطب أسيوط والذى تتلمذ على يديه الكثيرين خلال مشوار حياته، كما أنه تقلد عدد من المناصب الإدارية العليا والتى تضمنت توليه منصب عميد كلية الطب ، ونائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب وصولًا إلى رئاسته للجامعة لنحو 11 عامًا وحتى بلوغه السن القانونية للمعاش.

المصدر : صدي البلد