5 مراهقين طعنوه حتى الموت.. قضية قتل أنس تثير الجدل في بريطانيا

اتهمت الشرطة البريطانية، مراهقين آخرين في قضية قتل أنس مازنز، الذي قتل طعنا في شمال لندن، الثلاثاء الماضي، وتوفي عن عمر يناهز 17 عاما ليصبح أول قضية قتل لمراهق في بريطانيا لعام 2021.
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، تم القبض على صبي يبلغ من العمر 16 عامًا، وصبي يبلغ من العمر 14 عامًا، يوم الأربعاء وتم اتهامهما الليلة الماضية بالقتل ومحاولة القتل وحيازة سلاح أبيض، وسيمثلنا أمام المحكمة اليوم للتحقيق معهما.
مع توجيه تهمة القتل العمد إلى صبيين آخرين يبلغان من العمر 16 عاما، وحيازة شفرات وآلة حادة، ومثلوا أمام القضاء في 22 يناير الماضي، وذلك بعد العثور على أنس يعاني من طعنات في 19 يناير، وتوفي صباح اليوم التالي.
واستمعت المحكمة إلى الشهادات عن قتل الطالب أنس طعنا، واتضح أن عصابة مكونة من 5 مهاجمين بينهم صبيان يبلغان من العمر 16 عاما قاموا بطعن أنس حتى الموت، وذلك أثناء تصويره شريط فيديو في الشارع لأداء واجباته المدرسية، في توتنهام، شمال لندن.
وقال القاضي مارك دينيس: "يبدو أن هذا كان هجومًا متعمدًا وغير مبرر على مجموعة صغيرة من المراهقين الذين كانوا يمارسون أعمالهم في الشوارع لإنتاج فيلم للدراسة".

المصدر : صدي البلد