الضبع: المناهج البحثية تتبع خطوات إجرائية واحدة

عرض الناقد الدكتور محمود الضبع أستاذ النقد الأدبي الحديث بجامعة قناة السويس، عبر قناة "ثقافات عابرة" والتي يتم بثها عبر مواقع الفيديوهات "اليوتيوب" حلقة جديدة من محاضراته الفكرية، والتي جاءت تحت عنوان "مناهج البحث العلمي المنهج الوصفي.
وتطرق الدكتور محمود الضبع في بداية حديثة عن كيفية تصميم إجراء البحوث العلمية، وكيفية دراسة أي موضوع أو ظاهرة في حياتنا بطريقة علمية، وذلك باتباع بعض الإجراءات التي يمكن تنفيذها بسهولة، كما تطرق أيضًا إلى مناهج البحث العلمي التي يتم اتخاذها عند إجراء البحوث العلمية، ومنها المنهج التاريخي، وكيف يمكن تطبيق هذا المنهج على دراسة أي موضوع لمعرفة الأسباب التي كان لها تأثير مباشر على متغيرات حدثت عليه عبر الزمن، وذلك انطلاقًا من أن المنهج التاريخي في الأساس يقوم على فرضية أن الزمان هو العامل الجوهري الذي يؤثر على متغيرات أي موضوع وهو ما تظهر آثاره لاحقًا عبر الزمان "
وأوضح الدكتور محمود الضبع حول المنهج الوصفي وكيفية تطبيقه على دراسة أي موضوع، وما هي الأدوات التي يحتاجها هذا المنهج لتطبيقه والسير فيه وصولًا إلى تحقيق الأهداف، مؤكد أن كل المناهج البحثية تتبع خطوات إجرائية واحدة في مسارها، تختلف فقط في تطبيق أدواتها، وفي تحديد أهدافها، فالهدف هو الذي يتحكم في اختيار المنهج بالأساس.
وعرف المنهج الوصفي بأنه هو الذي يتم استخدامه لدراسة موضوع أو ظاهرة أو مشكلة علمية ووصفها وصفًا دقيقًا بهدف الوصول إلى التفسيرات المنطقية لأبعادها، والأسباب التي أدت لحدوثها.
وأشار الضبع إلى أن المنهج الوصفي يسعى لتحديد الوضع الحالي للأشياء موضوع الدراسة، ويحدد وجهمته منذ البداية في اقتصاره على الوصف" أي وصف الواقع المراد دراسته دون أن يتدخل الباحث في إحداث تأثيرات أو تغيرات على عينة الدراسة أو الموضوع، وإنما تكون المهمة الأساسية هي تصميم أدوات وتطبيقه هذه الأدوات، ووصف النتائج التي تسفر عنها، وتفسيرها في ضوء المحدد للدراسة.
وتُعد قناة ثقافات عابرة هي من أولى القنوات التي تستهدف رفع الوعي المعرفي والثقافي لجميع الفئات، وهي قناة معنية بالتكامل المعرفي ومد جذور التواصل بين الأكاديمية والشأن الثقافي العام، كما تتنوع موضوعات القناة في تصنفات كبرى وهي الثقافة والهوية والدرسات الثقافية، البحث العلمي ومناهجة، التفكير والذكاء وتكنولوجيا الدماغ، فنون السرد "القصة والرواية والمسرح والسيناريو والشعر" ثقافة وأدب الطفل، والشعر وفنونة، النقد ونقد النقد، مهارات اللغة العربية، وغيرها من الحقول المعرفية التي نحتاج فيها الربط بين الأكاديمية والشأن الثفافي العام.

المصدر : البوابة نيوز