الرئيسية / اخبار مصر / قصة الطفل امير المحزنة في ابو النمرس الذي زهقت روحه علي يد “رجب” راعي الاغنام
قصة الطفل امير في ابو النمرس
قصة الطفل امير في ابو النمرس

قصة الطفل امير المحزنة في ابو النمرس الذي زهقت روحه علي يد “رجب” راعي الاغنام

قصة الطفل امير المحزنة في ابو النمرس ذلك الطفل الذي قرر ان يساعد اسرته الضئيلة, ولو بشيء بسيط من المصاريف اليومية. فكان امير يخرج للعمل حياته على يد راعى الأغنام الذى نزعت الرحمة من قلبه، فوثقه بالحبال، ثم اعتدى عليه بالضرب من الذي كان يعمل معه يومياُ مقابل مقدار متواضع من يتحصل علية من المال, ولكن قد زوهقت حياته على يد راعى الأغنام الذي نزعت الرحمة من قلبه، فوثقه بالحبال، ثم اعتدى عليه بالضرب من خلال عصا مؤلمة.

لماذا قتل امير علي يد رجب راعي الاغنام

لم يستمتع امير ذات 11 عام لم يعرف الاستمتاع بطفولته والذهاب الي المدرسة مثل باقية الاطفال, ففضل العمل مع راعي الاغنام “رجب” الذي نزعت الرحمة من قلبه فكان سبب في إزهاق روح طفل ابو النمرس ذات 11 عام ، فوثقه بالحبال، ثم اعتدى عليه بالضرب من بالعصا حتي زهقت روح امير الطاهرة الي ربها.

وعندما شعر المدعو ” رجب م ” راعي الاغنام لبشاعة ما فعله حمل امير الي مستوصف  عبد الرحمن الخيري, و وضعة علي بوابة المستوصف وهرب. ولكن تم القبض علي رجب راعي الاغنام من قبل العاملون في المستوصف وعملوا الإبلاغ عنه وتم تسليم القضية إلى الرائد هاني عماد الدين الذي ذهب الي موقعة الحدث.ونقله لمباحث جنوب الجيزة  الي  العقيد أحمد نجم مفتش مباحث الذي قال ان عند التحقيق مع راعي الاغنام “رجب” 26 عام قال انه كان  يعد الاغنام وجدهم ناقصين ثلاثة فاعتقد ان المجني عليه هو السبب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *