الرئيسية / اخبار عربية / عاصفة من الجدل في الجزائر إثر تصريحات وزيرة التربية حول الصلاة بالمدارس
nouria benghebrit m 660x330 - عاصفة من الجدل في الجزائر إثر تصريحات وزيرة التربية حول الصلاة بالمدارس

عاصفة من الجدل في الجزائر إثر تصريحات وزيرة التربية حول الصلاة بالمدارس

خلفت تصريحات وزيرة التربية الوطنية في الجزائر نورية بن غبريت، حول الصلاة في المدارس ودعمها لمديرة مدرسة الجزائر الدولية في باريس التي عاقبت تلميذة لأدائها الصلاة في ساحتها، عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت الوزيرة إن “دور المدرسة هو التعليم والتعلم”. وتواجه بن غبريت، منذ تعيينها على رأس وزارة التربية، انتقادات في قطاع يسيطر عليه “المحافظون”، على خلفية تصريحات ذات صلة بالدين.

أثار دعم وزيرة التربية الوطنية الجزائرية نورية بن غبريت لمديرة مدرسة الجزائر الدولية بالعاصمة الفرنسية باريس التي عاقبت تلميذة لأدائها الصلاة في ساحتها، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي لا يزال مستمرا حتى اليوم.

وكانت تلميذة من هذه المدرسة، قد أدت الصلاة في ساحتها، ما دفع إدارتها إلى معاقبتها بالفصل لمدة أسبوع. وقالت الوزيرة الاثنين إثر ذلك، إن هذه التلميذة التي قدمت لها توجيهات سابقة بخصوص الموضوع، أدت رغم ذلك الصلاة في ساحة المدرسة المحاطة بالبنايات السكنية بشكل باد للجميع.

وأكدت الوزيرة، التي تواجه انتقادات كبيرة منذ وصولها إلى الوزارة لقراراتها المرتبطة بالدين الإسلامي وتوجهاتها الفرانكفونية في قطاع يسيطر عليه “المحافظون”، أن “دور المدرسة هو التعليم والتعلم”، وأن “الصلاة مكانها المنزل وليس المؤسسات التربوية”.

المصدر

عن علاء محمد

علاء محمد محمد ابلغ من العمر 26 سنة وعملت محرر فى أكثر من موقع وصحيفة الكترونية. يمكنك التواصل مع الكاتب عبر البريد الإلكتروني [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *