رئيس الوزراء يتابع جهود تطوير شرم الشيخ استعدادا لاستضافة مؤتمر المناخ “COP 27”

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة جهود تطوير مدينة شرم الشيخ، وذلك في إطار استعداد المدينة لاستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27 “، المقرر انعقاده في نوفمبر القادم. وحضر الاجتماع كل من الدكتور ياسر عاصم، والدكتور طارق صبحي، استشارييى التطوير.

وأكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي من منطلق الحرص على متابعة الترتيبات التي يتم إجراؤها للإعداد لهذا المؤتمر الدولي المهم، وفي مقدمتها سير العمل بمشروعات التطوير بمدينة شرم الشيخ، لافتاً إلى ضرورة التنسيق بين مختلف الوزارات والجهات المعنية، التي تقوم بأعمال التطوير للعمل على أن تصبح مدينة شرم الشيخ فى أبهى صورة، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، ببذل الجهود للعمل على نجاح هذا المؤتمر الدولي المهم.

وخلال الاجتماع، عرض الاستشاريان تقريراً مفصلاً حول الدراسات التي تمت على مختلف الطرق والميادين التي ستخضع لأعمال التطوير بمدينة شرم الشيخ، بالتنسيق مع الهيئة الهندسية التي تنفذ أعمال تطوير المدينة، كما تطرقا لاستعراض التصورات الخاصة بتطوير الشوارع والميادين والطرق الرئيسية بالمدينة، لاسيما المؤدية إلى كل من مطار شرم الشيخ، ومركز المؤتمرات.

كما تم استعراض المخططات المقترحة لتطوير الميادين في المدينة، وأعمال تنسيق الموقع، والزراعات والإضاءة، وتضمن ذلك أيضاً تطوير بوابات مطار شرم الشيخ، وميدان السلام، وميدان نبق، وممشى ومتنزه خليج نعمة، وعددا من الطرق، بما يؤدي إلى إظهار المدينة في صورة حضارية لاستقبال ضيوف المؤتمر.