«شكري»: لا بد من استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والتوصل إلى تسوية عادلة

أكد وزير الخارجية، سامح شكرى، أنه لا مفر من استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بأسرع وقت ممكن، وشدد، خلال كلمته، اليوم ، أمام المنتدى الإقليمى السادس للاتحاد من أجل المتوسط، النسخة السادسة، بمدينة برشلونة الإسبانية، أهمية سرعة استئناف المفاوضات تمهيداً للتوصل إلى تسوية نهائية تستند إلى حل الدولتين، والمرجعيات الدولية المتفق عليها، ومبادئ القانون الدولى، وبما يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود 4 يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، والتوقف عن الإجراءات والسياسات أحادية الجانب، وفى مقدمتها أنشطة الاستيطان غير الشرعية، مشيراً إلى الجهود المصرية الحثيثة لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأعرب «شكرى» عن خالص الشكر والتقدير لحكومة مملكة إسبانيا، والرئاسة المشتركة للاتحاد من أجل المتوسط وسكرتارية الاتحاد على جهودهم لعقد المنتدى الإقليمى السادس للاتحاد، وحرصهم على تحقيق مزيد من التواصل والتفاعل بين وزراء الدول الأعضاء بتأمين أفضل ظروف ممكنة للقائنا الفعلى اليوم فى برشلونة، مشيداً بجهود أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط وسكرتارية الاتحاد فى تأمين استمرارية أنشطة الاتحاد وتعزيز العمل المتوسطى بالرغم من التحديات غير المسبوقة، والمتصلة بجائحة «كورونا» على مدار العامين الماضيين.